Home

الماسونية

تتسم الماسونية منذ نشأتها بالسرية التامة حتى عام 1723م عندما بدأت بالظهور كتاريخ مدون بكتابة الدستور الماسوني من قبل جيمس اندرسون.

أما بالشرق الأوسط كانت أول وثيقة تاريخية عام 1921 حصل عليها محفل سوريا بدمشق وكانت بموجب براءة بالعمل بهذا المحفل تحت رعاية شرق فرنسا.

كان بدر الدين الشلاح من أبرز الأخوة الماسونيين في محفل إبراهيم الخليل الذي تأسس سنة 1924.

وفي محفل نور الشرق الذي يعد من أقدم المحافل في سوريا كان هناك فارس الخوري وجبران لويس وعبد الرحمن الشهبندر.

سنة 1938 ترأس إبراهيم كنعان وبعضوية جمال فيصل محفل خالد ابن الوليد. وقد تم قبل سنة من هذا التاريخ تدشين المحفل الأكبر الإقليمي السوري بعد أن اتحد محفل قاسيون ومحفل نور الشرق ومحفل فاروق ومحفل خالد ابن الوليد.

كان في سوريا سنة 1937 أول محفل شرق ماسوني عربي مستقل وقد عمل تحت إشرافه ستة عشر محفلاً موزعاً في مختلف أنحاء سوريا.

ملاحظة:

في هذه الوثيقة كلمة "سوريا" تعني سوريا ولبنان حالياً.

كان في دمشق : محفل الإيمان - محفل الأمل - محفل التوفيق - محفل النهضة - محفل الاتحاد ومحفل الغافقي.

في حمص : محفل النجاة.

في زحلة : محفل الوادي.

في حماه : محفل الإنسانية

في حلب : محفل الأنوار.

في درعا : محفل اليرموك.

في طرابلس : محفل الفيحاء

في بانياس : محفل الأربعين

في السويداء : محفل ذي قار.

سنة 1947 افتتح المحفل الأكبر الوطني اللبناني السوري وكان محفل العروبة بحمص برئاسة بشير المعصراني.

وبنفس العام تأسس محفل الشرق الأعظم العربي السوري وقد عمل تحت إشرافه:

محفل العدل برئاسة شاكر الحنبلي.

محفل الزهرة برئاسة وجيه الحفار.

محفل العزيز برئاسة إبراهيم كنعان.

محفل الحكمة برئاسة الدكتور حاج ويس.

كان من أبرز أعضاء المحفل الأكبر السوري العربي الأب موسى الخوري واللواء جميل سابا والعقيد أديب الشيشكلي والزعيم فوزي سلو.

تباطأت أعمال الماسونية بعد صدور أمراً بإيقاف الأعمال الماسونية في سوريا وبنفس السنة 1968 توقفت في لبنان بأمر من القطب مصطفى المقدم.

تحرك بعض الماسونيين وعقدوا اجتماع لتقييم الأوضاع الماسونية وإيجاد حل للأعمال الغير نظامية التي أوجدتها الظروف العامة بالبلاد والتي أظهرت الكمية على النوعية. كان من نتائج هذا الاجتماع إيجاد مرجع ماسوني يسهر على تنفيذ نظام أعمال المحافل ويكون لهذا المرجع السلطة المطلقة. وأطلق على هذا المرجع المجلس التشريعي الأعلى للماسونيين العرب.

أيضاً أنشأ محفل الشرق الأوسط الأكبر ليكون الأداة المنفذة بيد المجلس والمسئولة عن المحافل العاملة تحت سلطة المجلس التشريعي الأعلى .

كانت أعمال الماسونيين بالوطن العربي سرية لسنوات طويلة حتى كان الاجتماع الماسوني السوري سنة 1994وقد اقتصر حضور هذا الاجتماع على الماسونيين الموجودين داخل سوريا. وقد اتفق الحاضرون على العمل من جديد بالمجلس التشريعي الأعلى والسعي لإعادة فتح محفل الشرق الأوسط من جديد ويكونان المصدران الوحيدان للماسونيين حتى يتم السماح بالعمل الماسوني بشكل علني وأيضاً يكون ضباط المجلس من الماسونيين العرب أينما وجدوا، والمحفل الأكبر تسلم إدارته للموجودين داخل الأراضي العربية ويكون عملهم تحت إشراف المجلس التشريعي الأعلى.

 ويترأس المجلس التشريعي الأعلى حالياً

القطب الأعظم جمال نظير سمعان

ونائب الرئيس

 الأخ الدكتور ا.ح ويشغل منصب السكرتير العام